وزير الخارجية يناقش مع نظيرته السلوڤينية سبل دعم القضية الفلسطينية

سامح شكري وزير الخارجية

سامح شكري وزير الخارجية

عقد سامح شكري وزير الخارجية، هلال الساعات الأولى من صباح اليوم الاثنين الموافق 12/2/2024ـ لقاء ثنائيا ومباحثات موسعة مع نظيرته السلوڤينية تانيا فايون، خلال زيارته الحالية إلى العاصمة لوبليانا.

المباحثات دارت لمناقشة ملفات الاهتمام مشترك من أجل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين، كما شهد اللقاء تقديرا مصريا لمواقف لوبليانا الداعمة للقضية الفلسطينية.

كما توجه الوزير شكري أمس إلى جمهورية سلوڤينيا، وذلك لترؤس الجانب المصري المشارك في أعمال الجولة الثانية للجنة الوزارية المشتركة للتعاون الاقتصادي بين مصر وسلوڤينيا على مستوى وزيري الخارجية.

وأكد السفير أحمد ابوزيد المتحدث الرسمي باسم الخارجية، أنه من المقرر أن يجري الوزير شكرى مباحثات تستهدف مختلف ملفات العلاقات الثنائية بين مصر وسلوڤينيا وسبل تعزيزها، بالإضافة إلى التشاور مع نظيرته السلوڤينية "تانيا فايون" حول عدد من الملفات الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، وفى مقدمتها القضية الفلسطينية التى تتبنى سلوڤينيا مواقف داعمة لها تجلت بوضوح منذ بداية أزمة قطاع غزة.


 

وأوضح السفير أبو زيد، أن وزير الخارجية سوف يلتقي خلال الزيارة بكل من الرئيسة السلوڤينية ناتاشا بيرك، وكذا رئيس الوزراء روبرت جلوب ، كما سيجتمع مع وزير الاقتصاد والسياحة السلوڤيني، وذلك في إطار التنسيق بشأن سبل دعم وتعزيز علاقات التعاون بين البلدين الصديقين.

جاء ذلك زيارة وزير خارجية مصر إلى سلوڤينيا في إطار ما شهدته العلاقات الثنائية خلال السنوات الأخيرة من نقلة نوعية،كان أبرزها زيارة الرئيس السلوڤيني السابق بوروت باهور إلى مصر في ديسمبر2

عقد سامح شكري وزير الخارجية صباح اليوم الاثنين لقاء ثنائيا ومباحثات موسعة مع نظيرته السلوڤينية تانيا فايون، خلال زيارته الحالية إلى العاصمة لوبليانا.

المباحثات دارت لمناقشة ملفات الاهتمام مشترك من أجل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين، كما شهد اللقاء تقديرا مصريا لمواقف لوبليانا الداعمة للقضية الفلسطينية.

وتوجه الوزير شكري أمس إلى جمهورية سلوڤينيا، وذلك لترؤس الجانب المصري المشارك في أعمال الجولة الثانية للجنة الوزارية المشتركة للتعاون الاقتصادي بين مصر وسلوڤينيا على مستوى وزيري الخارجية.

وأوضح السفير أحمد ابوزيد المتحدث الرسمي باسم الخارجية، أنه من المقرر أن يجري الوزير شكرى مباحثات تستهدف مختلف ملفات العلاقات الثنائية بين مصر وسلوڤينيا وسبل تعزيزها، بالإضافة إلى التشاور مع نظيرته السلوڤينية "تانيا فايون" حول عدد من الملفات الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، وفى مقدمتها القضية الفلسطينية التى تتبنى سلوڤينيا مواقف داعمة لها تجلت بوضوح منذ بداية أزمة قطاع غزة.
 

وكشف السفير أبو زيد، أن وزير الخارجية سوف يلتقي خلال الزيارة بكل من الرئيسة السلوڤينية ناتاشا بيرك، وكذا رئيس الوزراء روبرت جلوب ، كما سيجتمع مع وزير الاقتصاد والسياحة السلوڤيني، وذلك في إطار التنسيق بشأن سبل دعم وتعزيز علاقات التعاون بين البلدين الصديقين.

وتأتى زيارة وزير خارجية مصر إلى سلوڤينيا في إطار ما شهدته العلاقات الثنائية خلال السنوات الأخيرة من نقلة نوعية،كان أبرزها زيارة الرئيس السلوڤيني السابق بوروت باهور إلى مصر في ديسمبر ٢٠١٦، حيث مثلت تلك الزيارة محطة هامة على صعيد توثيق علاقات التعاون بين البلدين وإكسابها المزيد من الزخم. 

عقد سامح شكري وزير الخارجية صباح اليوم الاثنين لقاء ثنائيا ومباحثات موسعة مع نظيرته السلوڤينية تانيا فايون، خلال زيارته الحالية إلى العاصمة لوبليانا.

المباحثات دارت لمناقشة ملفات الاهتمام مشترك من أجل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين، كما شهد اللقاء تقديرا مصريا لمواقف لوبليانا الداعمة للقضية الفلسطينية.

وتوجه الوزير شكري أمس إلى جمهورية سلوڤينيا، وذلك لترؤس الجانب المصري المشارك في أعمال الجولة الثانية للجنة الوزارية المشتركة للتعاون الاقتصادي بين مصر وسلوڤينيا على مستوى وزيري الخارجية.

وأوضح السفير أحمد ابوزيد المتحدث الرسمي باسم الخارجية، أنه من المقرر أن يجري الوزير شكرى مباحثات تستهدف مختلف ملفات العلاقات الثنائية بين مصر وسلوڤينيا وسبل تعزيزها، بالإضافة إلى التشاور مع نظيرته السلوڤينية "تانيا فايون" حول عدد من الملفات الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، وفى مقدمتها القضية الفلسطينية التى تتبنى سلوڤينيا مواقف داعمة لها تجلت بوضوح منذ بداية أزمة قطاع غزة.
 

وكشف السفير أبو زيد، أن وزير الخارجية سوف يلتقي خلال الزيارة بكل من الرئيسة السلوڤينية ناتاشا بيرك، وكذا رئيس الوزراء روبرت جلوب ، كما سيجتمع مع وزير الاقتصاد والسياحة السلوڤيني، وذلك في إطار التنسيق بشأن سبل دعم وتعزيز علاقات التعاون بين البلدين الصديقين.

وتأتى زيارة وزير خارجية مصر إلى سلوڤينيا في إطار ما شهدته العلاقات الثنائية خلال السنوات الأخيرة من نقلة نوعية،كان أبرزها زيارة الرئيس السلوڤيني السابق بوروت باهور إلى مصر في ديسمبر ٢٠١٦، حيث مثلت تلك الزيارة محطة هامة على صعيد توثيق علاقات التعاون بين البلدين وإكسابها المزيد من الزخم. 

عقد سامح شكري وزير الخارجية صباح اليوم الاثنين لقاء ثنائيا ومباحثات موسعة مع نظيرته السلوڤينية تانيا فايون، خلال زيارته الحالية إلى العاصمة لوبليانا.

المباحثات دارت لمناقشة ملفات الاهتمام مشترك من أجل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين، كما شهد اللقاء تقديرا مصريا لمواقف لوبليانا الداعمة للقضية الفلسطينية.

وتوجه الوزير شكري أمس إلى جمهورية سلوڤينيا، وذلك لترؤس الجانب المصري المشارك في أعمال الجولة الثانية للجنة الوزارية المشتركة للتعاون الاقتصادي بين مصر وسلوڤينيا على مستوى وزيري الخارجية.

وأوضح السفير أحمد ابوزيد المتحدث الرسمي باسم الخارجية، أنه من المقرر أن يجري الوزير شكرى مباحثات تستهدف مختلف ملفات العلاقات الثنائية بين مصر وسلوڤينيا وسبل تعزيزها، بالإضافة إلى التشاور مع نظيرته السلوڤينية "تانيا فايون" حول عدد من الملفات الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، وفى مقدمتها القضية الفلسطينية التى تتبنى سلوڤينيا مواقف داعمة لها تجلت بوضوح منذ بداية أزمة قطاع غزة.
 

وكشف السفير أبو زيد، أن وزير الخارجية سوف يلتقي خلال الزيارة بكل من الرئيسة السلوڤينية ناتاشا بيرك، وكذا رئيس الوزراء روبرت جلوب ، كما سيجتمع مع وزير الاقتصاد والسياحة السلوڤيني، وذلك في إطار التنسيق بشأن سبل دعم وتعزيز علاقات التعاون بين البلدين الصديقين.

وتأتى زيارة وزير خارجية مصر إلى سلوڤينيا في إطار ما شهدته العلاقات الثنائية خلال السنوات الأخيرة من نقلة نوعية،كان أبرزها زيارة الرئيس السلوڤيني السابق بوروت باهور إلى مصر في ديسمبر 2016، حيث مثلت تلك الزيارة محطة هامة على صعيد توثيق علاقات التعاون بين البلدين وإكسابها المزيد من الزخم. 

حيث مثلت تلك الزيارة محطة هامة على صعيد توثيق علاقات التعاون بين البلدين وإكسابها المزيد من الزخم.