مجلس حكماء المسلمين يحذر من اجتياح إسرائيل لرفح 

مجلس حكماء المسلمين

مجلس حكماء المسلمين

أعرب مجلس حكماء المسلمين برئاسة فضيلة الإمام الأكبر أ.د أحمد الطيب، شيخ الأزهر، عن قلقه الشديد من تهديدات جيش الاحتلال الإسرائيلي لشنِّ عملية عسكرية في مدينة رفح، جنوبي قطاع غزة، المكتظة بالنازحين الفلسطينيين، ومن الانعكاسات الإنسانية الخطيرة التي قد تتسبب بها العمليات العسكرية.

وحذر مجلس حكماء المسلمين من التداعيات الخطيرة لاقتحام واستهداف مدينة رفح التي تأوي مئات الآلاف من النازحين الذين أجبرهم العدوان الإسرائيلي على النزوح من مختلف مناطق القطاع، الأمر الذي يهدد بوقوع كارثة إنسانية ومزيد من الضحايا الأبرياء، مؤكدًا رفضه القاطع لأي محاولات ترحيل قسري للشعب الفلسطيني، وأية ممارسات مخالفة لقرارات الشرعية الدولية والقانون الدولي والإنساني.

ويدعو مجلس حكماء المسلمين المجتمع الدولي إلى اتخاذ إجراءات عاجلة لوقف العدوان على قطاع غرة، وحماية المدنيين الأبرياء، والسماح بدخول المساعدات الإنسانية بشكل عاجل ودون إبطاء، والوصول إلي حل عاجل لإنهاء الصراع ودعم حق الشعب الفلسطيني المشروع في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.